شبكة الشباب الإحترافية

شبكة الشباب الإحترافية

الشباب.الترفيه.الأخبار.الإبداع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بشارة شربل: ملك الأردن والهلال الشيعي والتحالف المتطرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousef albaba
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


رقم العضوية : 2
عدد المساهمات : 2297
نقاط : 5197
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/06/2010
العمر : 18
الموقع : http://shbab-jo.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: بشارة شربل: ملك الأردن والهلال الشيعي والتحالف المتطرف    الأحد ديسمبر 16, 2012 6:26 am

اخبار الاردن-



مثلما حذر العاهل الأردني قبل سنوات قليلة من "الهلال الشيعي"، ها هو ينبه اليوم في حوارات أجراها مع رجال نخبة أردنيين من "التحالف المتطرف" الذي ظهرت بوادره بقيادة "الإخوان المسلمين" وبتمويل قطري.

والملك عبدالله الثاني محق في الحالتين. فالمشروعان الأصوليان يتنافسان في الإساءة إلى مستقبل المنطقة والشعب العربي. وإذا كان أحدهما آخذاً في الأفول جارفاً معه شعار "الممانعة والمقاومة" الخداع، فإن الثاني يبشرنا بمرحلة من الإضطرابات والاستبداد بانت تباشيرها في حكم الرئيس محمد مرسي.

غير أن ما تقدم، والمثال السيء الذي يضربه "الإخوان" المصريون، لا يعنيان أن ما كنا عليه لم يكن يحتاج إلى تغيير، بل انه كان يتطلب تلك الثورة العظيمة التي قام بها الشعب المصري، وقبله شعبا تونس وليبيا، واليوم الشعب السوري. فالأنظمة التي زالت وبادت أو التي على طريق الإندثار، من أسوأ النماذج في التاريخ، ولن يأسف عليها أحد، حتى ولو تكبدت مجتمعاتنا الأثمان وتحملت عبء طمع "الإخوان" واستعجالهم في فرض حكم إخواني.

لكن قبول "الإخوان"، بالمقارنة مع سفاحي الأنظمة الزائلة، لا يعني أن يُسمح لهم بسرقة الثورات التي أتوا إليها متأخرين، أو بفرض دساتيرهم التي تتذرع بالشريعة الإلهية لفرض حكمهم الحزبي، ولا الإنخداع بتمسكنهم المرحلي كي يتمكنوا من الهيمنة على طريقة الحكام "الأبديين".

كان الاعتقاد، قبل أن يكشف مرسي و"إخوانه" عن وجههم الحقيقي، أن الأيام والسنين الطويلة من الاضطهاد والمعارضة والتحولات الكبرى في المجتمعات والتقدم التقني وتجارب الشعوب، علمت "الإخوان" دروساً فعلية ستنعكس على أسلوبهم في التعاطي السياسي، فلا يستأثرون بحكم، ولا يمارسون الجشع في المناصب، ويتصرفون على أساس وجوب الشراكة مع الآخرين، وعلى أساس أن التوافق الوطني أهم من الأكثرية العددية، وأن وئام مكونات المجتمع أولى من التحالفات الانتخابية والسلطوية. لكن، رب ضارة نافعة. فقد عجل "الإخوان" في البوح بكوامن نفوسهم، وقدموا خدمة جلّى لكل الثورات التي يشاركون فيها ويحاولون الاستيلاء عليها والتنكر لتضحيات من أطلقوها منطلقين من القول المأثور "الصيد لمن صاده لا لمن أثاره"، فبات لزاماً على القوى الثورية أن تعيد الحسابات في العلاقات مع "الإخوان" وتحاول كبح جماح أطماعهم لردعهم عن مشروع الاستئثار وردهم إلى طريق التعاون والمشاركة، بل الى الصراط المستقيم.

صراع "الإخوان" مع سائر المكونات التي صنعت الثورات فتح على مصراعيه في مصر، ويأخذ شكلا آخر في تونس في مواجهة "النهضة" التي أثبت مرشدها راشد الغنوشي حتى الآن أنه أكثر ذكاء من نظيره محمد بديع. وهو صراع سيفتح عاجلاً أم آجلا في سورية بعد سقوط النظام البعثي... صحيح أن الأولوية هي لإبعاد متطرفي "النصرة" و"القاعديين" عن صناعة مستقبل الشعب السوري، لكن يجب التحسب منذ اليوم لممارسات "الإخوان المسلمين" خصوصاً أنهم أثبتوا حتى اللحظة أنهم طمّاعون وأغبياء وبعيدون عن معقولية النموذج التركي.





* عمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بشارة شربل: ملك الأردن والهلال الشيعي والتحالف المتطرف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الشباب الإحترافية :: الشباب العـام :: قسم الأردن أولا-
انتقل الى: